مع بداية رمضان يتجدد الأمل في أن نتغير، أن نقترب من الله أكثر، أن نلتزم بطاعات نجاهد طوال العام لنلتزم بها، أن نمتنع عن معاصي نود لو توقفنا عنها، أن يتوب الله علينا، أن يغفر لنا، أن يرحمنا.
ولكن هناك هاجس يقول لنا أننا سنعود لما كنا عليه بعد رمضان كما يحدث كل عام وأنه لا فائدة من التعب طالما في النهاية النتيجة واحدة وهي العودة ويقول آخرون لنا أنه ربما لو صدقت النية سنتغير فعلا هذا العام ولكن بداخلنا ربما احساس أنه مجرد كلام وأننا لن نتغير.
ولكن دعونا ننظر للأمر من منظور آخر:
ماذا لو لم يكن هناك رمضان أصلا؟ ماذا لو لم يكن هناك شهر نغترف فيه من الحسنات ونقترب به لله ولو قليلا ونغتسل فيه من بعض آثامنا وذنوبنا؟
ربما كانت النتيجة أننا باستمرار نتغير للأسوأ حتى ننفرط تماما.
لماذا لا ننظر لرمضان على أنه فرصة لشحن أنفسنا بعد طول انقطاع وتخبط، فاذا لم نتغير للأحسن كما نود، على الأقل نظل ثابتين ولا يتدهور حالنا كثيرا؟
كمثال:
الأجازة السنوية للموظف أو الطالب: طوال العام هناك ضغوط مكثفة علينا وصراعات في العمل أو الدراسة ربما أخذنا ويك أند هنا أو هناك ولكن لابد أن نفصل ولو لأسبوع سواء في مصيف أو غيره. الفصلان هذا بعيد عن روتين العمل واجتماع الأسرة مع بعضها مهم جدا حتى تشحن. صح؟ بعد الأجازة سيعود كل شىء إلى حد ما إلى سابق عهده، ولكن بدون أجازة وخاصة لو لعدة سنوات ستنهار نفسيا. أليس كذلك؟
رمضان كذلك أجازة روحانية مكثفة نحاول فيه أن نقترب من الله ونمارس المزيد من الطاعات حتى لو كنا لا نمارسها بنفس الكم والكيف خلال العام ولكن هذا كله مهم للشحن، لأننا بحاجة أن نصحح مسارنا من فترة لآخرى حتى لا يستمر تدهوره، المهندسون يعرفون هذا في الأنظمة التي يصممونها ب
feedback loop
لابد أن يكون هناك مسارلتعديل أداء النظام باستمرار والحفاظ عليه في مستوى معين.
لا أقول أنه يجب أن نستسلم أننا لن نتغير بعد رمضان وسنظل كما نحن ككل عام، بالعكس لابد أن نسعى لتغيير ولو شىء واحد فقط نلزم أنفسنا به من رمضان لرمضان الذين يليه.
ولكن عدم التغيير أيضا لا يعني الهزيمة، فالثبات في حد ذاته وإن كان في مستوى غير مرغوب فيه أفضل بكثير من التدهور لشىء لا يعلمه إلا الله.

About Dina Said

دينا سعيد حاصلة على الدكتوراة من قسم علوم الحاسب، بجامعة كالجارى في كندا، كما أنها أحدى مؤلفي كتاب "من أوروبا البلد" . دينا لديها شهادات كندية معتمدة في تقديم المساعدة الأولية للأمراض النفسية والتعامل مع حالات الانتحار ومساعدة المجتمع بالاضافة إلى أنها حاصلة على عدة جوائز تقديرا لدورها في المجال التطوعي بكندا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s