أتعلم هذه المقولة التي يكررها بعض متخصصي التنمية البشرية والدعاة الجدد؟
واحد كبر واتخرج واشتغل واتزوج وخلف ومات — قصة حزينة قصيرة
يحاولون بذلك أن يدفعونك دفعا لكي لا تكون هذا النموذج الذي يمثل أكثر من 90% من سكان العالم، يريدون منك أن تكون متميزًا، مختلفا، ألا تعيش نصف حياة تنتهي بموتك ولا يذكرك أحد بعدها.. يحاصرونك ويتهمونك أنك كسول أو عالة ﻷن حياتك هي عبارة عن فقط عمل وزوج وأولاد وستنتهي كحياة ملايين الآخريين. أنت لا شىء، غير مرئي، لمجرد أنك انسان عادي!!

في قصة The fault in our stars كانت أكبر مخاوف البطل المراهق هي الفناء، أن يموت كملايين الآخريين ويذهب في عالم النسيان. وعندما اجتاج السرطان جسده، تألم بشدة ﻷن أمامه أيام قليلة في الحياة وسيفنى بدون أن تتاح له الفرصة أن
يتميز في شىء.
كم فرد مننا يجتاحه هذا الخوف؟ أن يموت بدون أن يترك أثرا؟ أن يكون مجرد شخص عادي مر من هنا؟
ولكن أليس الأمر نسبي؟ هذا ما تحاول بطلة الفيلم – المصابة أيضا بالسرطان – شرحه لحبيبها. ”أنت مميز بالنسبة لي وبالنسبة ﻷبويك وﻷصدقائك. لست شخص عادي بالنسبة لنا ولن ننساك“. ويظهر هذا لنا جليًا بعد وفاته، حيث وصفت وجعها لفقده بأن شدته تفوق شدة الألم الذي أحست به عندما أوشكت على الموت في أحدى نوبات السرطان.
كم شخص ”عادي“ لديه شخص أو أكثر سيتألم لفقده بهذا الشكل؟ فكيف يكون ”عاديا“ إذن؟
the-fault-in-our-stars-quote
الأثر في رأيي لا يشترط أن يكون كتابا تكتبه أو عملا فنيا تقوم به أو رسالة رائدة أو مشروع عظيم أو أي شىء سيخلدك به التاريخ لبعض سنوات أو لمئات السنوات، الأثر قد يكون عملا ”روتينا“ ولكنك تؤديه باخلاص وقد يكون وقفة جدعة مع صديق وقد يكون ابن أو ابنة لا يتخيل حياته بدونك وقد يكون أب أو أم جعلت لحياتهم معنى بوجودك فيها وقد يكون زوج أو حبيب لمست روحه، قد يكون أي شىء فعلته برحمة ونية صافية لوجه الله فكان أثرا طبيا.
قديما وخاصة في الصعيد كان الرجال يحبون إنجاب الذكور حتى يستمر نسلهم واسم العائلة رغم أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يعش له أولاد ذكور ورغم ذلك خلد الله ذكره في كل أذان. وﻷن التفكير أن ذكرك يخلد فقط بالأولاد تفكير خاطىء، فأصبحنا نرى تطرفا في الاتجاه الآخر: شهادتك، وعملك الروتيني، وأولادك سيجعلون منك انسانا عاديا بلا أثر، ولابد أن تحارب هذا أو تتجاهله وتلهث لتصنع أثرًا (تحت مسمى بالطبع أنك صاحب رسالة سامية وهذا كله من أجل نفع الناس الخ الخ الخ).
ولكن ما بين التطرف هنا وهناك، يوجد كل الألوان. لا يوجد لون واحد مثالي لكل الناس. فالأثر الذي تتركه في الناس (سواء كما أو كيفا) كأي شىء في الدنيا رزق وهو ليس فقط رزقك بل رزقهم أيضا. ربما كان أثرك في شخص واحد فقط (كابنك) عميقا وكثيفا وربما كان أثرك في آلاف الناس سطحيا وموزعا وربما كان الآثنين. لسنا كلنا أصحاب مواهب ومهارات قيادية وإبداعية (هذا أيضا رزق)، في النهاية هناك حدود لما يمكن أن تفعله في إطار قدراتك وكذلك هناك التوفيق. ومن غير المنصف إذا كنت صاحب موهبة أن تنظر نظرة دونية لمن لم يحظ بها وتصرخ فيهم بأن قصة حياتهم قصة حزينة قصيرة ﻷنهم ناس عاديين بالنسبة لك. في الواقع أنهم قد يكون لهم أثرا أعمق بكثير منك في نفوس أحبابهم.
ولكن بصرف النظر عن عمق وكم الأثر، أتعلم يا صديقي ما هو المرعب حقا؟ هو هذه الآية
قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالأخْسَرِينَ أَعْمَالا (103) الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا (104) أُولَئِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ وَلِقَائِهِ فَحَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فَلا نُقِيمُ لَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَزْنًا
هذه هي فعلا القصة الحزينة.. أن يحبط عملك وأثرك يوم القيامة ولا يصبح لك أي وزن. هذا هو الفناء الحقيقي..

About Dina Said

دينا سعيد حاصلة على الدكتوراة من قسم علوم الحاسب، بجامعة كالجارى في كندا، ومشاركة فى العديد من الأنشطة التطوعية، حيث أنها نائب رئيس منظمة OWN IT Institute of Canada الغير ربحية كما أنها واحدة من مؤلفي كتاب "من أوروبا البلد" دينا لديها شهادات معتمدة في تقديم المساعدة الأولية للأمراض النفسية والتعامل مع حالات الانتحار ومساعدة المجتمع

2 responses »

  1. غير معروف قال:

    جميلة جداً اللفتة دينا.. زمان عن كتاباتك الشيقة

    عبداللطيف (الجزيرة توك)

  2. غير معروف قال:

    ديما بتبهريني بأفكارك و أسلوبك و طريقتك في التعبير عني شكرا ليكي من كل قلبي

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s