كما أخبرتكم على صفحتي فقد نظمت جامعة كالجري التي أدرس فيها الدكتوراة ورشة عمل للطلاب المسلمين عن العادات الصحية في رمضان، وقامت باعطاء الندوة خبيرة تغذية كندية (غير مسلمة) تعمل في عيادة الجامعة كما تعاونت مع الشيخ المسئول عن الدين الاسلامي في سنتر الروحانيات بالجامعة..  وﻷني أذهب بالفعل لعيادة تحكم في الوزن منذ حوالي 6 شهور فقد تعلمت الكثير من العادات الصحية وكنت شبه مستنتجة لما سوف يقال في ورشة العمل بناء على معلوماتي السابقة.. لذا فسأحاول الآن أن ألخص كل هذا وأرجو أن ينتفع به خاصة المسلمون في البلاد التي تصل ساعات الصيام فيها ﻷكثر من 16 و17 ساعة في اليوم.

–  بدأت الخبيرة بشرح ما هو رمضان والصيام حتى يفهم الأمر بعض غير المسلمين الذين حضروا الندوة للمعرفة ووضعت الآية الكريمة “وكلوا واشربوا ولا تسرفوا إنه لا يحب المسرفين”

ثم تكلمت في النقاط التالية

 1- فوائد الصيام 

قالت أنه يجعل المسلمين يشعرون باحتياجات الفقراء ويشفقون عليهم ﻷنهم يختبرون الجوع والعطش مثلهم (وقتها فكرت أنها لو  شاهدت مائدة الافطار في معظم بيوت المسلمين وما فيها من الاسراف والتبذير  لوجدت أننا تقريبا قد نسينا هدف الصيام)

*كما تحدثت أن رمضان هو أنسب وقت ممكن لكسر العادات السيئة والتفكر في الذات ومحاولة اصلاح النفس وتجديد الروح وأنه يجب على كل مسلم أن ينتهز هذه الفرصة ويكون تركيزه على أنها طاقة روحية له

*كما أوضحت أن رمضان فرصة جيدة جدًا ليتعلم الانسان كيف يستطيع أن يشعر بالسعادة بدون وجود طعام فيلجأ أكثر  لبدائل آخرى مثل الروحانيات

(اعتقد أن هذا شىء ضرورى للأشخاص الذين يعانون من الأكل الانفعالي مثلي ويأكلون كلما  شعروا بالتوتر أو الحزن)

2- الأمان أولا

 بعدها قالت أنه يجب أن يتكلم المسلم مع طبيبه لو كانت عنده أي ظروف صحية قد تعوقه من الصيام أو قد تلزم أن يتناول أغذية معينة أو يبتعد عن أغذية آخرى

وأكد الشيخ على معلومة أن الصيام ليس الغرض منه المعاناة وأنه من يجد الصيام فيه خطر على صحته فلابد له (فرض) ألا يصوم وأما أن يعوض في أيام آخرى أو يخرج كفارة لو كان لا يستطيع الصيام مطلقًا

(وبصراحة هذا أمر أجد أننا نهمله كثيرًا  وأعرف ناس يعانون من السكر والضغط وكثير من الأمراض ولكنهن  يصرون على الصيام  وكأن عدم الصيام يعني أنهم عجزوا أو كبروا- استشير الطبيب الثقة فاذا رجح عدم الصيام لا تصم)

(أحيانًا أيضا تكون هناك أشياء بسيطة ممكن بسؤال الطبيب يرشدك إليها..مثلا أنا دائمًا ما كان يأتي لي شد عضلي في الصيام بسبب قلة المياه فعندما سألت الطبيبة أشارت علي بأخذ حبوب ماغنسيوم بعد الافطار والاكثار من أكل الاطعمة التي تحتوي على الكثير من البوتاسيم مثل الموز والكوسة والبرتقال والسبانخ والبنجر والكيوي والجوافة)

أسأل – استشير

3- التعامل مع الجفاف 

ﻷن الصيام لساعات طويلة وفي الحر فقد تحدث مشكلة بسبب نقص المياه، لذا أشارت الخبيرة بشرب الكثير من المياه وأخذ زجاجة مياه لصلاة التراويح ليشرب الانسان مياه باستمرار..كما نصحت بتجنب الأشربة التي تحتوي على سكريات أو كافيين (المشروبات الغازية، الشاي، القهوة، مشروبات الطاقة، العصائر)

نصحت بالتركيز على شرب المياه واللبن والأشربة التي لا تحتوى على كافيين (مثل الينسون والنعناع والكامونيل الخ)

وسألتها أحد الحاضرات ماذا لو كان عند أحدهم حساسية من اللبن، فقالت يمكنه شرب لبن الصويا أو اللبن المصنوع من اللوز وإن كانوا ليسوا بكفاءة لبن الأبقار

كما يوجد لبن أبقار الآن في المحلات بدون لاكتوز مما قد يناسب هولاء الأشخاص

4-  السحور:

الوجبة المثالية للسحور هى نفس الوجبة تقريبا التي ينصح بها خبراء التغذية في الفطور ولكن مع زيادة بعض  الكميات

فمعلومة مبدائية السكريات لا تعطي للانسان طاقة ألا لفترة بسيطة وبعدها ستنهار طاقة الانسان، ما يعطي للانسان طاقة لفترة طويلة هو البروتين والألياف..كما أن السكريات ستجعل الشخص يعطش أكثر بكثير..

لذا سنحاول أن تكون  وجبة السحور محتوية على

1-   ألياف من خلال

الخبز المصنوع من الحبوب الكاملة – السريال – الشوفان

2- بروتين

بيض – لبن – زيادي مكثفة الروتين  – لحمة بدون دهن

(ملوحظة الجبن لا تحتوى على بروتينات كافية)

3- فواكه

(وليس عصير شخصيا أنصح بالموز والجوافة عشان قصة البوتاسيم)

4-  فول أو عدس أو حمص

5- خضروات طازجة:  طماطم – خيار – فلفل – خس

6- تمر وتكلمت كثيرًا عن فوائد التمر وأنها اندهشت أنه في السنة مستحب التمر على السحور والافطار

ﻷنه تقريبا يحتوي على كل العناصر الغذائية

 

( ﻷن الفجر لدينا حوالي الساعة الرابعة والعشاء الساعة 11 ونصف فيحدث أحيانًا ألا نسمع المنبه للسحور أو نستيقظ قبل الفجر بدقائق معدودة

مما لا يجعل هناك وقت لتحضير وجبة السحور، لذا أنصح أن نضع بجوار منضدة السرير تمر – موزة – زجاجة مياه – أي أدوية لابد من تناولها صباحًا

كما سألت الطبيبة عن هذه البارات الصغيرة المتوفرة في الصيدلات كبدائل للوجبات فقالت أن معظمها غير جيدة ولكن هناك أنواع منها جيدة جدًا وهي المكتوب عليها

15 g protein

عل الأقل وأن هذه من الممكن أن تكون حل جيد إذا كان الشخص مستعجل ولا يستطيع أكل وجبة كاملة)

5- وجبة الإفطار:

قالت الخبيرة أنها اندهشت أنها وجدت أنه في السنة مستحب أن نفطر الأول على تمر ومياه ثم نصلي ثم نأكل الوجبة..وقالت أن هذا فعلا أنسب شىء ممكن..ﻷن الانسان عند الصيام لساعات طويلة يصل مستوى الجوع والعطش عنده لدرجة صفر فاذا اندفع في الأكل وظل يأكل ويأكل فسيصل فجأة لمستوى 6  (ما بعد الامتلاءBeyond full ) وفي هذه الحالة يكون الانسان غير قادر على الحركة وكسول وربما يحدث له حموضة أو مضاعفات آخرى

(بالطبع اذا وصل الانسان لهذا المستوى فغالبا لن يصلى التراويح وربما المغرب)

 

لذا فالأفضل أن نأكل على 3 مراحل

1- التمر والمياه

2- شىء خفيف جدًا مثل الشوربة أو السلطة

صلاة المغرب والسنة قد تكون هنا أو بعد  التمر

3-  وجبة الافطار

وعندها سنصل لمستوى 4 مثلا وهو الشعور بالشبع المريحconformally full

إذن فماذا عن وجبة الافطار؟

هناك نصيحة غذائية عامة في أي وقت أن يتم تقسيم طبق الغذاء والعشاء بهذا الشكل

 

النصف خضار والربع بروتين والربع  كربوهيدرات

حجم الطبق نفسه يتوقف على الشخص..فهناك أشخاص يحرقون الأكل بسرعة وأشخاص لا..أشخاص جثتهم ضخمة وأشخاص لا

(ملحوظة هناك سيدات تقلن لي أن أزواجهن يأكلون الكثير من الطعام وهم يجدون أنفسهم يأكلون مثله.. اعتقد أننا يجب أن نحاول أن يكون حجم أطباقنا مختلف

بمعنى أن حجم طبقه ممكن يكون ضعف طبقك لكن في النهاية لابد من الحفاظ على نفس نسبة التوازن.. إذا أراد قطعة لحمة زيادة فلابد أن يأخذ معها مثلا معلقتين أرز زيادة والكثير من الخضار والفواكه..ليظل الطبق متوازن)

(بالنسبة للآبناء الذين لا يتحكمون في أكل الوالدة..فيمكنهم المبادرة بشراء الفواكه والخضار وتعليم السيدة الوالدة أن هذا من أجل صحتكم جميعًا)

(كذلك بالنسبة للعزومات فمن الممكن أن يأخذ الشخص معه طبق فاكهة أو يقوم بعمل سلطة متوازنة ليضمن وجود شىء صحي على المائدة)

6- الوجبة الخفيفة:

نصحت خبيرة التغذية بأكل وجبة خفيفة بعد الافطار بساعتين مثلا تحتوى على بروتين وخضار أو فاكهة..ممكن تكون زيادى مع فاكهة أو لبن وموزة أو بعض المكسرات

(ملحوظة: المكسرات بها الكثير من الفوائد ولكن طبعًا لوحدها مش فوق البسبوسة والكنافة)

 

7-  الحلويات:

قالت خبيرة التغذية أنها علمت أننا نصنع الكثير من الحلويات في رمضان ربما ظنًا أن هذا سيعطينا طاقة ويعوض ساعات الجوع وهو علميا غير صحيح بالمرة بل على العكس تماما.. ولكنها قالت أنه لا يجب أن يحرم الانسان نفسه تماما من الأطعمة التي يحبها لذا يمكننا أما أن نأكل شيئا بسيطًا كل يوم أو لا نأكل طوال الأسبوع أي حلويات ونأكل في الويك أند مثلا حاجة حلوة بنحبها (ممكن نكون عارفين ان في عزومة مثلا)

 

8-  التمرينات الرياضية:

قالت الخبيرة أنها بحثت كثيرا في هذا الشأن ووجدت الكثير من الأطباء المسلمين لا ينصحون بأي تمرينات عنيفة أثناء ساعات الصيام ﻷنها من الممكن أن تكون خطرة خاصة مع الحر وعدم وجود المياه..وقالت أنه يمكننا أن نمشي لفترة بسيطة ولكن بدون ارهاق..وطبعًا بعد الافطار من الممكن من يريد أن يمارس أي رياضة أن يمارسها.

(اعتقد أن من يلعب تمرينات رياضية مع مدرب يمكنه استشارته في هذا الشأن )

 

9-  العمل والمذاكرة:

نصحت بأن نحاول أن نبدأ يومنا بدري (بعد الفجر) ونجعل الأشياء التي تتطلب تركيزًا عاليًا في أول اليوم ..كذلك من المستحب أن نتكلم مع المدير أو المشرف ليكون هناك بعض المرونة في مواعيد الحضور والانصراف بحيث نحضر مبكرًا وننصرف مبكرًا قبل أن يقل تركيزنا.

 

10-  النوم أثناء النهار

نصحت كذلك أن نحاول أن ننام قبل المغرب لساعتين مثلا وأن هذه القليولة ستكون مفيدة جدًا لنقوى على صلاة الليل

(بالنسبة للسيدات أنصح أن ينتهوا من اعداد الطعام وحتى السلطة مبكرًا ويكون كل شىء جاهز على التسخين قبل المغرب لتتمكن من النوم والراحة قليلا)

 

11-  الكافيين

بالنسبة للناس التي تعاني من ادمان القهوة والشاي على الافطار ربما يشعرون ببعض الصداع في الأيام الأولى للصيام.. وهناك نصيحة مجربة أن يشربون القهوة مع السحور إذا كان يمكنهم العمل أو المذاكرة بعد الفجر مباشرة.. كما يمكنهم كذلك أخذ بعض مسكنات الألم مع السحور خاصة في الأيام الأولى

 

12-  الدعم المجتمعي

قالت الخبيرة أنها وجدت أنه من المستحب في رمضان أن يأكل الناس سويًا وهذا شىء رائع لعمل صداقات وكذلك الشعور بالدعم.. وقام الشيخ بسرد الاماكن التي يوجد فيها افطار جماعي مجاني لمن يريد الحضور (أسفة لا أتذكر المكان – ولكنه قال أن جميع الجوامع يوجد فيها افطار جماعي في الويك أند

والجامع الموجود في الSWيوجد فيه أيضًا افطار جماعي وسحور جماعي في العشر الاواخر من أجل المعتكفين)

أرجو ألا أكون نسيت شيئًا.. وأحب أن أنوه أني لست خبيرة تغذية بل فقط أنقل المعلومات التي قيلت لي..من لديه استفسارت خاصة يمكنه أن يسأل أهل العلم في هذا الشأن.. فمثلا لو كان حد بيدوخ يمكنه أن يذهب لطبيب باطنة ويعمل تحاليل ﻷن هناك 100 سبب للدوخة من ضمنها طبعًا الأنيميا والضغط الواطي..

 

أتمنى أن ينفعنا الله وإياكم بها ويكون رمضان أكثر صحة وسعادة ونشاط واعتقد أنه لو دخلنا رمضان وأعيننا على الهدف من الصيام فأننا سنفعل كل شىء يوصلنا لهذا الهدف فيما في ذلك تغيير عاداتنا الغذائية ..

غفر لله لكم ولنا

 

About Dina Said

دينا سعيد حاصلة على الدكتوراة من قسم علوم الحاسب، بجامعة كالجارى في كندا، ومشاركة فى العديد من الأنشطة التطوعية، حيث أنها نائب رئيس منظمة OWN IT Institute of Canada الغير ربحية كما أنها واحدة من مؤلفي كتاب "من أوروبا البلد" دينا لديها شهادات معتمدة في تقديم المساعدة الأولية للأمراض النفسية والتعامل مع حالات الانتحار ومساعدة المجتمع

3 responses »

  1. غير معروف قال:

    merci

  2. مي قال:

    رائع جزاكم الله خيرا، مفيش حاجة عن التدخين؟🙂

  3. Ahmed قال:

    رااااااااااااااائع🙂

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s