يا ليتنا عرفنا أنها ستكون المرة الأخيرة
ربما كنا تكلمنا أكثر ..
ربما كنا سهرنا أكثر..
ربما كانت أرواحنا ارتوت بمحبتنا أكثر..
كنا نظن أن اللقاء القادم قريب..
شهر أو شهرين أو ربما سنة على الأكثر
وفجأة اكتشفنا أنه بات أقرب للمحال
نقول ربما التقينا يوما ما
ربما فى عُمرة أو حج
أو ربما تحرر وطننا يوما فتمكنا من العودة له
أو ربما أو ربما
من يعلم ربما…
أيا صديقتى التى رسمت معها أحلام شبابى
لم أتخيل يوما أن اتزوج دون أن تكونى إلى جوارى
أن أنجب أطفالا دون أن تكونى أول من يحضنهم
أن افتتح مشروعا دون أن تكونى تساعدنى فيه
كان فراقنا دائما على موعد لقاء
كم هو مؤلم أن تشعر أن شخصا سُرق منك
فجأة مُنعت منه ومُنع منك
تقول آه لو كنت أعرف
ولكن أنى لك أن تعرف
ما لها التكنولوجيا الحديثة تبدو عاجزة هكذا
تنقل بكفاءة كلماتك وصوتك وحتى صورتك
ولكن هناك دائما شىء مفقود
لم يصنعوا بعد طريقة لنقل الأحضان، طبطبة اليدين..
يبدو أن الطاقة التى نستمدها من أحبابنا لا تنتقل بالانترنت..
امتزاجهم معنا فى طعامنا وشرابنا ونزهاتنا وصلاتنا ودموعنا…
شيئا ما يسمونه الأنس أو الونس لم تنجح الالكترونيات فى صناعته..
لذلك نذوب شوقا ونحن لهم..
نستحضرهم فى أحلامنا ويقظاتنا…
نعود بالذكرى لآخر لحظة تقابلنا فيها ..
ونود لو كنا فقط نعرف لنستزيد قليلا من آخر مرة

About Dina Said

دينا سعيد حاصلة على الدكتوراة من قسم علوم الحاسب، بجامعة كالجارى في كندا، ومشاركة فى العديد من الأنشطة التطوعية، حيث أنها نائب رئيس منظمة OWN IT Institute of Canada الغير ربحية كما أنها واحدة من مؤلفي كتاب "من أوروبا البلد" دينا لديها شهادات معتمدة في تقديم المساعدة الأولية للأمراض النفسية والتعامل مع حالات الانتحار ومساعدة المجتمع

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s