ما أثقل هذا الحجر الجاثم على صدرى؟ أصب عليه جام غضبى واحباطتى..هو الذى يعوق كل شىء فى حياتى…كل فشل فشلته كان بسببه..كل شىء لا استطيع أن أفعله بسببه..كل حلم متوقف بسببه… أتمنى أن أصحو من نومى فلا أجده…أتحرر منه وأنطلق فى حياتى بدونه..أحقق أحلامى واحدًا تلو الآخر…أشعر بالسعادة ولو لمرة واحدة بدونه..كم تبدو الحياة رائعة من غيره! فقط لو يختفى..

ولكن للأسف لم يخترعوا بعد السحر الذى يمكننا من ازالة الأحجار بلمسة يد.. أدرك جيدا أنى لن يتحرك ألا بارادتى.. عندما استيقظ كل صباح لأحرك منه جزءا صغيرا…لن يختفى ولكن سيزول شيئا فشىء يوما بعد يوم وربما بعد شهور أو سنوات أتحرر منه.. أعرف هذا..جميعنا نعرف هذا…نعرف أن مشاكلنا لن تحل بالتمنى ولا بالأحلام..نعرف أنه لابد لنا من العمل.

فأين هى الهمة لتحريك الحجر؟ .. كل يوم هناك عذر..كل ساعة هناك اختراع جديد..يمارس عقلى مؤامرة على ليذهب هنا وهناك ..ليتشتت فى مليون اتجاه سوى اتجاه تحريك الحجر.. هل هو الكسل؟ أم أن هناك جزء ما بداخلى يتشبث به؟ هل ألفته؟هل أخاف مواجهة الحياة بدونه؟ هل أخشى أن تنكشف نفسى أمام نفسى فلا يصبح هناك شىء أصب عليه فشلى؟ من السهل التحجج بالحجر فالجميع يراه رأى العين ولكن عندما يتلاشى ماذا سأفعل؟

يبدو الاستسلام له أسلم..الرضا به والتأقلم على وجوده مهما كانت الحياة بشعة به..ربما هى ليست بشعة هكذا بسببه ربما كانت هناك أسباب آخرى. من قال أنه هو الذى يعوقها..ما الذى أريده حقا؟ لم أعد أدرى؟ كل شىء يبدو ضبابى.. ما أقوله غير ما أفعله. وما أتمناه غير ما يتحقق.. وحتى ما أتمناه لم أعد أعرف إذا كنت أريده حقا أم لا..

أحيانا كثيرة أفكر فى الانسحاب من كل شىء والتفكير فقط فى معركة ازالة الحجر وليكن ما يكون بعدها.. أظل فى معركة مع عقلى وكلما أغلقت بابا للهروب من المعركة فتح أبوابا آخرى. ثم لا يتحرك الحجر رغم كل ذلك فأرجع أفكر فى كل الأبواب التى أغلقتها وهل كنت محقة فى اغلاقها واضاعة كل هذه الفرص والمتع على نفسى؟ فأشرع فى فتحها فتأخذنى فى دهاليز متتالية، اجرى فيها ونفسى تؤبنى على ترك معركة الحجر..فاغلقها مرة آخرى بعد فترة زادت أو قصرت وأعود لأتذكر الحجر فأجده صار أكثر ثقلا وأجد المعركة أصبحت أكثر ضراوة.. وأظل هكذا لا تنتهى الأبواب ولا يتحرك الحجر ولا أشعر بالراحة يوما.

About Dina Said

دينا سعيد حاصلة على الدكتوراة من قسم علوم الحاسب، بجامعة كالجارى في كندا، ومشاركة فى العديد من الأنشطة التطوعية، حيث أنها نائب رئيس منظمة OWN IT Institute of Canada الغير ربحية كما أنها واحدة من مؤلفي كتاب "من أوروبا البلد" دينا لديها شهادات معتمدة في تقديم المساعدة الأولية للأمراض النفسية والتعامل مع حالات الانتحار ومساعدة المجتمع

One response »

  1. majed b hayah قال:

    هناك حجر اسمه ابي وانا اسميه فرعون فكيف السبيل الى الخلاص من فرعون الدي لم اختاره ولكن الجميع اختاروه ويجب ان اقبل باوامره الهدامه التي تخدم نرجسيته؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s