ربما فوجىء الكثيرون فى مصر بالشتاء القارس وربما سبب هذا الشتاء فى الكثير من الخسائر لبعض الناس الذين تعتمد أشغالهم على الجو (أصحاب المزارع وشركات السياحة التى هى أصلا متأثرة بالأحداث السياسية وخلافه).
الفكرة أنك لو كنت تعرف منذ شهر يونيو مثلا أن الشتاء سيكون باردًا هكذا فهل هذا سيغير شىء من معاناتك الحالية؟

على المستوى الشخصى ربما كانت استعددت بشراء ملابس ثقيلة أو طلبت من أحد أصدقائك فى الخارج أن يحضر لك ملابس دافئة وعلى المستوى العملى ربما كنت خططت لعملك بشكل أفضل وعلى المستوى الحكومى ربما كانت الاستعدادات لتحمل هذا الشتاء أكثر بكثير (دعونا نفترض أن الأحوال السياسية مستقرة والحكومة أصلا تهتم بالناس).

ومن هنا جاءت أهمية التنبؤ بالأحداث المختلفة كالأرصاد الجوية والبورصة وخلافه..وهذا التنبؤ ليس تنجميا بل يتم بطريقة علمية منظبطة حيث يتم الحصول على أكبر قدر من البيانات السابقة عن الشىء الذى نريد التنبؤ به ثم يتم برمجة برنامج يعتمد على الذكاء الاصناعى ليتوقع ما الذى يحدث بناء على المعلومات الذى أعطيتها له. وفى هذا بالطبع محاكاة للإنسان وقدرته على التنبؤ وتوقع الأشياء كمثال بسيط أنت تستطيع أن تعرف متى تكون زوجتك أو والدك على وشك الانفجار من الغضب.. كيف؟ ﻷنك قد خبرت هذا الشخص جيدًا وتستطيع أن تلمح أشياء فى نظرات عينه وطريقة كلامه تدل أنه سيغضب الآن وربما لو رأيت هذه الأشياء فى شخص آخر لما تنبأت بهذا..

الأمر كذلك فى طرق التنبؤ العلمية ولكن يتم برمجة برنامج التنبؤ هذا بمئات الآف من الأحداث المرتبطة بالأمر الذى نريده..مثلا لو كنا سنتنبأ بحالة البورصة يتم برمجته بحالة البورصة فى الخمس سنوات السابقة والأحداث السياسية والاجتماعية التى حدثت وقتهاومن هنا يستطيع البرنامج أن يتوقع حالة البورصة مثلا فى السنة القادمة وكذلك يستطيع أن يتوقع حالة البورصة عندما تحدث أحداث سياسية مشابهة للأحداث السابقة..وبناء عليه تستطيع كشخص يتعامل مع البورصة اتخاذ قرارات معينة اعتمادا على هذا التنبؤ…الأمر ليس معجزة..ﻷنك لو سألت أى خبير فى البورصة فبالفكاكة يستطيع أن يعطى لك تنبؤا بما سيحدث ولكن فى حالة برنامجنا نحن نحاكى عقلية مئات الخبراء آخذين فى الاعتبار بيانات كثيرة لا يقدر المخ البشرى على استياعبها.

عودة للشتاء حيث أتذكر أنى قرأت خبرا فى المصرى اليوم فى أول أكتوبر أن هذا الشتاء سيكون الأبرد الذى تشهده شمال السعودية والشام منذ قرن (رابط الخبرhttp://bit.ly/18GRkAC) كذلك كان هناك خبر أن هذا الشتاء الأبرد على القارة الأوربية منذ 100 عام (رابط http://bit.ly/1h7kUF1) فقمت بتحذير والدى الذى يمتلك مزرعة وكان يخطط لزراعة مانجو والتى بالطبع لن تصمد أمام درجات الحرارة المنخفضة. حاولنا أن نبحث عن أى خبر يتكلم عن توقع الطقس فى مصر فوجدنا أن الأرصاد تقول أن شتاء هذا العام طبيعى ولن يكون بالبرودة المتوقعة (رابط http://bit.ly/1b2Vd30) ولكن الشك ساورانا ﻷنه من غير الطبيعى أن يكون الشتاء قارس فى أوروبا والسعودية والشام ومصر تفلت منها.. وبناء عليه لم يزرع والدى المانجو ﻷنه بصراحة لم يثق فى تصريحات العلماء المصريين.. وقد كان فعلا ما توقعناه ولكن: كم مزارع وكم صاحب عمل لم يشاهد خبرى السعودية وأوروبا؟ وكم شخص شاهد تصريح الأرصاد المصرية؟ وكم شخص لم يعرف بالأمر من أصله؟

لا استطيع أن ألوم الأرصاد المصرية ﻷنه ربما قام عالم الأرصاد هناك بأفضل ما بوسعه اعتمادا على المعلومات التى لديه وعلى قدراته البشرية المحدودة ولكن اعتقد أن الأرصاد الروسية والتى توقعت الشتاء القارس على أوروبا تمتلك نظم محاكاة الكترونية تستطيع التنبؤ بحالة الطقس بطريقة أكثر دقة، هذه النظم تعتمد على وجود علماء فى تخصص الذكاء الاصطناعى وهو أحد تخصصات علوم الكمبيوتر وكذلك تعتمد على وجود أجهزة كمبيوتر قادرة على معالجة كم هائل من المعلومات وكذلك تعتمد على وجود المناخ العلمى والتمويل والإرادة السياسية التى تفهم أن أهمية المعلومات وأهمية علماء المعلومات
Data Scientists
والأخيرة هذه مهمة جدًا حيث كنت فى الأسبوع الماضى فى مؤتمر بولاية تكساس فى تخصص التنقيب عن البيانات
Data Mining
ونوه العلماء الكبار فى هذا التخصص أنه جمعهم أكثر من لقاء فى البيت الأبيض بأوباما مع الشركات الكبرى التى تعمل فى هذا التخصص مثل جوجل وياهو إيمانا من الساسة بأهمية أن يكون هناك علم قادر على معالجة ملايين الملايين من البيانات واستخراج المعلومات الهامة منها والتنبؤ بما سيحدث ليس فقط فى مجال الأرصاد الجوية والبورصة ولكن أيضا فى مجالات مثل الأمن والشبكات الاجتماعية والفضاء والبيولوجى والاقتصاد إلى آخره (تنويه: لا أزعم أنى عالمة فى هذا المجال فأنا ما زلت فى بداية طريقى وهناك مصريين أفضل منى بكثير فيه ولكن ربما ليست لديهم ملكة الكتابة بالعربية ليشرحوا الأمر للعامة).

خلاصة الأمر أنه إذا كنت مندهش من برودة الجو فغيرك لم يدهشه الأمر ﻷنه توقعه سواء بشكل شخصى كما حدث معى ومع والدي أو بشكل محلى كما توقعت الأرصاد الروسية وهذا التنبؤ قد يترتب عليه أشياء كثيرة فى حياتنا الشخصية والمهنية، ولكى نتوقع المستقبل بشكل علمى نحتاج لعلماء متخصصين فى مجال استخراج المعلومات ونحتاج أن نستوعب أهمية البحث العلمى ونحتاج إلى ارادة سياسية وقبل كل ذلك بالطبع استقرار سياسى.

About Dina Said

دينا سعيد حاصلة على الدكتوراة من قسم علوم الحاسب، بجامعة كالجارى في كندا، كما أنها أحدى مؤلفي كتاب "من أوروبا البلد" . دينا لديها شهادات كندية معتمدة في تقديم المساعدة الأولية للأمراض النفسية والتعامل مع حالات الانتحار ومساعدة المجتمع بالاضافة إلى أنها حاصلة على عدة جوائز تقديرا لدورها في المجال التطوعي بكندا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s