خطوة كتابة البحث أو الرسالة تعتبر أصعب خطوة من مراحل البحث العلمى وأكثرها دفعًا للملل والسأم والاكتئاب

والتناحة…وستجد الكثير من الباحثين يعلقون كثيرًا فى هذه المرحلة..وستسمع كثيرًا كلام من عنوان

“بقالى أسبوع أو شهر أو حتى 3 شهور ومش عارف أكتب كلمة”


سنحاول فى هذه المقالة أن نساعدك ببعض النصائح التى تساعدك على الكتابة

1- الكتابة ليست آخر خطوة فى البحث العلمى كما يتصور البعض

لابد أن تكتب بالتزامن مع بقية الخطوات من التضير وأداء التجارب وخلافه

وهنا يبرز سؤال:

ماذا أكتب أشياء لم أتأكد منها بعد؟ قد تتغير النتائج..قد أغير الفكرة…قد وقد وقد

الأفضل أن أركز فى العمل ثم اكتب فيما بعد…هذا يا سيدى الباحث الفاضل: من أكثر الأخطاء  شيوعًا فى البحث العلمى

Misconcept

لابد أن تكتب وأنت تعمل

Write as you go

    وهذه الكتابة لن تكون تعطيل لعملك كما تظن ..بل أنك ستسفيد من كل شىء تكتبه بعضه ستضعه فى أبحاث وبعضه فى الرسالة وبعضه قد لا تنشره مطلقًا ولكنه سيكون مهمًا لك كمرجع عن كيف سارت الأمور حتى وصلت للشكل النهائى كما أنه سيكون مهمًا لتنظيم أفكارك وترتبيها

2- هناك قاعدة وضعها الكثيرون للاستعانة بها ليس فقط فى كتابة الرسائل والأبحاث العلمية

ولكن أيضًا فى كتابة القصص والكتب والمقالات وربما حل الشيتات والمذاكرة

هذه القاعدة اسمها

Two-Golden Hours Rule

الساعتان الذهبيتان

مطلوب منك أن تخصص كل يوم عمل ساعتان فقط للكتابة والكتابة وحدها فى هاتين الساعتين ستقوم بالآتى:

أولا: امنع التشيت

No to Distractors

بمعنى انزع كابل الانترنت – اقفل لاسكى الانترنت – اغلق الموبايل – افصل تليفون المنزل أو العمل (إذا كان ممكنًا)- ضع لافتة على كرسيك فى المنزل أو العمل عليها كلمة مثل

Focus

Thesis Writing in Progress

ممنوع الازعاج

وعرف كل من حولك أنك تحتاج للتركيز هاتين الساعتين فقط

ملحوظة:  إذا كانت هناك ظروف تستدعى ترك تليفوك مفتوحًا فيمكنك ذلك ولكن لا ترد على أى مكالمات غير المهمة جدًا جدًا مثل تليفون من حضانة ابنك مثلًا

وعلى العموم

No news ..Good news

لو شىء سيىء حدث -لا قدر الله- هتعرف هتعرف

ثانيًا: دبس رجيلك فى أرض المكتب

بمعنى اروح الحمام – اشرب مياه – شوية قهوة ارتب المكتب – أكل – ألعب رياضة – أصلى كل هذا قبل أو بعد هاتين الساعتين

(بلاش شغل أطفال حضانة ربنا يكرمكم)

ثالثًا: من الأفضل أن يكون ميعاد الساعتين ثابت كل يوم

حتى لا تهرب منه بأشياء متعددة وينتهى اليوم دون أن تكتب فمتى الميعاد؟

حسب الوقت الذى تشعر فيه بطاقتك القصوى

هناك أناس نهاريون فبعد الفجر من 6 إلى 8 صباحًا يكون وقت جيد بالنسبة لهم، فى حين هناك أناس ليليون فمثلًا من 12 إلى 2 صباحًا يكون الأنسب

وهناك ناس يعملون فى مواعيد العمل الرسمية فيكون مثلا من 10  إلى 12 صباحًا هو أنسب وقت ..المهم تخير الوقت المناسب لك والذى تشعر أن عوامل التشيت فيه تكون أقل ما يمكن وثبته

رابعًا: ماذا تفعل فى هاتين الساعتين؟

تكتب وفقط…كل ما يدور فى بالك حول الموضوع المطروح

لا يهم الترتيب

لا يهم الأخطاء الاملائبة ولا اللغوية

ولا يهم أن تكون هذه الكلمة هى أنسب كلمة تعبر عن المعنى الذى تريده

لا يهم التنسيق

اكتب فقط ودون ملاحظتك بأى شىء آخر تريد أن تفعله فيما بعد

إذا أردت أن تبحث عن مرجع ما ….افتح قوسين واكتب فى النصف كلمة مثل (فيما بعد)..لا توجد مشكلة

ولكن لا تذهب للانترنت لتبحث عن المرجع لأنك تعلم أكثر منى ما الذى سيحدث وقتها؟

أشوف بأه الفيس بوك والأخبار و كل سنة وأنت طيب

إذا كنت تكتب بلغة غير لغتك الأولى وهناك كلمة لا تعرف معناها باللغة التى تكتب بها

اكتبها بلغتك الاصلية ثم بعد الساعتين ابحث عن ترجمة لها…لا تفتح فواميس حتى ورقية لأنك قد تظل تتجول فى القاموس وينقطع حبل أفكارك

خامسًا: يفضل عدم الاستماع للقرآن والأغانى خلال هاتين الساعتين

لأنك قد تتشت فى معانى الكلمات وخاصة مع الأغانى العاطفية وتقعد تفكر ذكريات الحب الأول وتكتأب أكثر ما أنت مكتأب أصلًا

ولكن يمكنك الاستماع للموسيقى الكلاسكية إذا كانت لا تشتتك

سادسًا: إذا دخلت فى مزاج الكتابة فلا تغرك نفسك وتستمر إلى ما بعد الساعتين

لأن ما سيحدث أنك ستكتب اليوم  6ساعات ثم تتوقف أسبوعين أو أكثر عليك فور انتهاء الساعتين أن تنهى حالة الطوارىء  وترجع التليفون وتزيل لافتة عدم الازعاج

وتأخذ راحة قصيرة ثم ترجع لمهام يومك والتى من بينها ربما سيكون تنسيق ما كتبته والبحث عن معانى الكلمات والمراجع إلى آخره

وإذا أردت أن تستأنف الكتابة فيمكنك ذلك ولكن بدون طوارىء

سابعًا:  هام جدًا جدًا

إذا كان قدرك أن تكون مصريًا أو تونسيًا أو فلسطينًا أو سوريًا ( باختصار عربيًا) فأياك ثم إياك ثم إياك أن تقرا الأخبار قبل بداية هاتين الساعتين الذهبيتين

وقد أعذر من أنذر

ثامنًا: الملل

طبيعى أن تشعر بالملل خلال هاتين الساعتين وخاصة إذا كنت معتادًا أن تنظر على الفيس بوك أو الإيميل كل 5 دقائق لذلك كان الوقت المخصص ساعتين فقط وذلك لتذكر نفسك أنه باق زمن قصير على الانتهاء من الوقت المخصص وعلى العموم فالأمر عادة وعلماء النفس يقولون لنا أن الإنسان يحتاج إلى 21 يومًا للتعود على عادة جديدة ففى الثلاثة أسابيع الأولى انشغل بتدريب نفسك على الجلوس للكتابة أكثر من المنتج نفسه

تاسعًا: المدة الزمنية

إذا شعرت أن ساعتين مدة زمنية طويلة لا تقدر عليها..اجعلها ساعة لمدة شهر ثم زود المدة لساعتين ولو كنت غير متفرغ للبحث العلمى ..يمكنك جعلها لمدة يومين فقط فى الأسبوع..أكيد أربع ساعات أفضل من لا شىء

عاشرًا:امنح نفسك مكافاة على الالتزام بهاتين الساعتين بصرف النظر عن العائد منهما

فقط جلوسك لمدة ساعتين بلا أى تشتيت يستحق المكافأة ولا تجعل المكافأة أى عادة سيئة تخطط للتخلص منها مثل السجائر أو الافراط فى الطعام  أو الفيس بوك

يمكنك أيضًا أن تعمل مكافأة لنفسك أسبوعية على الالتزام بهاتين الساعتين وتكون أكبر قليلًا مثل نزهة

 الحادى عشر: الأجازة

من الأفضل أن تجعل يوم أو يومين فى الأسبوع أجازة من الكتابة والعمل بصفة عامة بمعنى آخر أن تقرر أن هذا اليوم أجازة وليس أن تقرر أنك ستعمل فيه ثم لا تنجز شيئًا فتعتبره أجازة..هذه ليست أجازة لأن هناك شعور بالذنب لأنك لم تعمل…الاجازة أجازة

 الثانى عشر: لا توجد نهاية لابتكارات العقل البشرى لأشياء يشتت بها انتباهك عن شىء لا تحب القيام به

فحاول أن تظل منتبهًا وأن تركز فى إلغاء كل عوامل التشتت…وحتى لو ظلت طوال الساعتين متنح…فمن الجيد أن تعود نفسك على الجلوس فى وضع الكتابة يوميًا

ويوم ما ستتدفق الكلمات من حيث لا تدرى …تذكر دائمًا أن 80% من النجاح فى التواجد

“Eighty percent of success is showing up” Woody Allen

مراجع:

1- 5 strategies to help you write an assignment, thesis or books

2- Turbocharging  Your Writing

Advertisements

About Dina Said

دينا سعيد حاصلة على الدكتوراة من قسم علوم الحاسب، بجامعة كالجارى في كندا، كما أنها أحدى مؤلفي كتاب "من أوروبا البلد" . دينا لديها شهادات كندية معتمدة في تقديم المساعدة الأولية للأمراض النفسية والتعامل مع حالات الانتحار ومساعدة المجتمع بالاضافة إلى أنها حاصلة على عدة جوائز تقديرا لدورها في المجال التطوعي بكندا

One response »

  1. […] كيف تكتب رسالتك أو بحثك أو كتابك؟. […]

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s