إذا قال لك أحدهم أن نسبة الملحدين تزيد بسبب تصرفات بعض من ينتسبون للإسلام الغير مسئولة، تذكر قوله تعالى:

“ومن الناس من يعبد الله على حرف فإن أصابه خير اطمأن به وإن أصابته فتنة انقلب على وجهه خسر الدنيا والآخرة”.

الأمر فتنة بالطبع ومن وقر الإيمان فى قلبه وعرف الحق فلن يحتاج للرجال لتعرفه أياه بل أنه سيعرف الرجال بالحق وليس العكس..
ولكن من هو متزعزع الإيمان فسيبحث عن ذريعة أو مبرر لإلحاده وسيجده بالطبع فى خطأ من هذا أو ذاك…فمن قال أن المتدينين ملائكة؟ بل من قال أن كل من قالعلى نفسه متدين أو إسلامى هو كذلك بالفعل؟

وإذا كان المتدينون ملائكة فلماذا فتح الله باب التوبة للجميع ولم يفتحه فقط للداخلين فى الإسلام؟.. ولماذا شرعت الحدود ولماذا تم تطبيقها فى مجتمع رسول الله (ص)؟…على بعد أمتار منه صلى الله عليه وسلم..كان يوجد صحابى جليل أصاب من امراة قبلة وكانت توجد صحابية زنت وحملت سفاحًا وكان يوجد صحابى جليل (سيدنا خالد بن الوليد) تسرع وقتل شخص أعلن إسلامه ﻷنه اعتقد أنه يقول هذا ليفلت من السيف، وكان يوجد صحابى من أكبر الصحابة (سيدنا أبى بكر) رد على من  سبه فى مجلس الرسول (ص)    فقام الرسول غاضبًا…بل كان يوجد من أرسل لمكة يحذرهم من قدوم الرسول (ص) بالفتح فيما يشبه الخيانة العظمى وهناك من تخلف عن الجيش (الجهاد) بغير عذر وهكذا فى كل هذه المواقف تدل على أن الصحابة أنفسهم الذين تربوا على يد الرسول (ص) لم يكونوا ملائكة..بل كانت لهم أخطاء تم تقويمها ولم يقل أحد أن هذه الأخطاء أساءت للدين الجديد..

فلماذا تريد أن تفترض أن كل متدين ملاك؟ ولماذا تسمح للشيطان أن يفتنك فى دينك بسبب أخطاء بعض المتديين؟ وهل أنت مثلا لا تخطى حتى تطلب من الآخر أن يكون ملاكًا؟ أم أنك تريد أن تبرر لنفسك بخطأ غيرك؟ ولماذا تظل تتذكر هذا الخطأ للمتدين حتى وإن تاب واعتذر وأخذ جزائه؟
أتعلم أنى لا أجد فراقًا كبيرًا بين هولاء ومن يتحرش بالمنقبات ويقول لك هل تصدق أنها منقبة؟ هولاء معظمهن بنات ليل وتلبسن النقاب من أجل التخفى ..تقول له من قال هذا؟

يقول لك قرأت فى الأخبار أنهم قبضوا على منقبة تدير شبكة دعارة 🙂

ببساطة الأستاذ مارس التعميم على جميع المنقبات ليبرر لنفسه التحرش كمن يعمم الكذب والخيانة والفحش فى القول الذى يمارسه بعض المسلمين ليبرر ألحاده (مع فارق الجرم بالطبع).

ستقول لى ألا يعنى خطأ التطبيق أن النموذج نفسه خاطىء؟

سأقول لك وهل يعنى خطا مهندس مدنى فى بناء عمارة وقعت بسكانها أن النظريات التى تعلمها فى كلية هندسة خاطئة وأن يجب عدم الاعتراف بهذه الكلية التى تخرج فيها المهندس؟

يمكنا امتحان المهندس لنعرف هل اخطأ ﻷنه لا يعرف الصواب أم أنه أخطأ وهو يعلم الصواب ولكن ربما كان غير مركز او دفع له أحدهم رشوة أو أى شىء آخر.

تستطيع أن تعمم فى حالة واحدة فقط إذا كان كل المهندسين المتخرجين من هذه الكلية لا يعلمون النظريات الصحيحة اللازمة لبناء العمارة وكلهم يخطأون أخطاء بسبب هذا النموذج الفاشل وليس بسبب آى شىء آخر.

وفى النهاية لا يسعنا ألا أن نقول:
“ربنا لا تجعل فتنتنا فى ديننا ولا تجعلنا فتنة للذين كفروا

About Dina Said

دينا سعيد حاصلة على الدكتوراة من قسم علوم الحاسب، بجامعة كالجارى في كندا، كما أنها أحدى مؤلفي كتاب "من أوروبا البلد" . دينا لديها شهادات كندية معتمدة في تقديم المساعدة الأولية للأمراض النفسية والتعامل مع حالات الانتحار ومساعدة المجتمع بالاضافة إلى أنها حاصلة على عدة جوائز تقديرا لدورها في المجال التطوعي بكندا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s