الت لى صديقة كندية غير مسلمة أنها تعتقد أننا نحن المسلمات محظوظات بارتدائنا الحجاب …نقول لى تعرفى هناك صديقة لى من ايام الطفولة…شعرها يبدو كشلال من الذهب الأصفر يتدلى حتى أسفل ظهرها…كانت تبدو دائمًا فى غاية الجمال بسبب شعرها هذا…عندما وصلت للثلاثين “حلقت” شعرها حلقة أشبه بالأولاد….اتخنقت من كون كل الرجال الذين يقتربون منها ويعجبون بها يفعلون ذلك من أجل جمال شعرها الذى يجذبهم…كانت تريد أن تشعر أن هناك شخصًا
يريدها لنفسها لشخصيتها وليس لجمالها…كانت تقول
I don’t want it to be anymore about my hair
لسبب ما فشلت فى الحصول على  الشخص الذى يقدر شخصيتها بعيدًا عن جمالها وهى تريد أن تكون أمًا لذا قررت أن تقوم بعميلة توبيض صناعى لتحصل على أطفال وهى الآن تبحث عن متبرع بنطفته
ابتسمت ابتسامة مجاملة وأنا يدور بخلدى آلاف الشابات المسلمات الاتى يتفنن فى إظهار مفاتن أجسامهن سواء محجبات أم لا…بل أن نسبة كبيرة من المحجبات يظهر جزء من شعورهن من الحجاب (ربما للدالاة على جمال هذه الشعور)…يقلن ربتا مش هيدخلنا النار على شعرتين…ولكن ينسين أن الهدف أصلا من الحجاب هو عدم إبداء الزينة وعدم معرفة نوع الشعر وصفته…والأكثر أثمًا فى نظرى عندما تقوم الفتاة بصبغ هذه الشعيرات التى تظهر من الحجاب  وعملهن بالاستشوار ليعيطن انطباع غير حقيقى عن صفة شعورهن
يقول فاضل سليمان فى حلقة الحجاب
أنه كان بزيارة أسرة أمريكية غير مسلمة فسألته المرأة عن سر تمييز الاسلام للرجل عن المرأة وعدم أمره بتغظيته لشعره كما تغطى المرأة شعرها وبالمصادفة كان زوج هذه المرأة أصلع يشبه بروس ويلز فسألها فاضل أترين زوجك جاذبًا وهو أصلع؟ قالت بالطبع فسأل زوجها هل لو كانت زوجتك صلعاء قبل الزواج  كنت .ستنجذب إليها؟ ! وكانت الإجابة لا…..فقال لهم أن فتنة شعر المرأة ليست كفتنة شعر الرجل
وشرح لهم أن الحجاب ليس تغظية الشعر فقط بل عدم إبراز لمفاتن الجسم كلها
فى ظنى أن الله تعالى لا يريد لنا أن نظل مشغولين بغرائزنا طوال الوقت وأن تكون الفتن محاطة بنا من كل جانب كما نراها الآن…أتذكر مدير لشركة كبيرة كان يحكى أنه مرة أتت لهم مهندسة شابة على قدر كبير من الجمال وكان شعرها يتطاير مثل ممثلات السينما ..كانت المهندسة تحدث المدير وتقول أنها طموحة وتريد أن تتعلم الكثير فى عملها…فقال لها لا تخافى ستتعلمين وتتفوقين  على زملائك الرجال لأنه فى كل اجتماع ستكونين أنت مركزة فى الشغل جدًا وهم مركزين مع شعرك  ت ت
الغريب أن يصل بعض الحكماء من الغرب لنفس ما وصل له الإسلام من نظم اجتماعية وحياتية فى حين أننا نجد معظم المسلمين يضيقون بهذه التعليمات والأوامر ويظنون أنها تحد من حريتهم …نعم هناك شهوة للمرأة أن تظهر جمالها وفتنتها وأن ترى الإعجاب فى عيون الرجال المحيطيين بها
والقليلات هم من يستطعن كبح هذه الشهوة ويتمثلن ﻷمر لله بالاحتشام عن اقتناع ﻷنهن يصلن لنفس المرحلة التى وصلت إليها هذه المرأة غير المسلمة..
I don’t want it to be about my hair
ولكن فى المقابل تجد أن معظم الشباب المسلمين قد فسدت فطرتهم فهم أما دخلوا فى علاقات محرمة قبل الزواج أو شاهدوا بعض الأفلام الجنسية أو على أقل تقدير توقفوا أمام هيفاء وهبى ونانسى عجرم بضع مرات….ومن لم يفعل أى من هذا يشعر أنه يستحق مكافأة على صبره، زوجة باهرة الحسن تعوضه صبر الليالى…وآن له أن يعرف أنها شديدة الجمال وهى ملتزمة؟
إذن فلنتازل عن شرط الالتزام قليلًا أو ربما تقدم لواحدة ملتزمة وطلب منها فى الخطبة أن تريه من جمالها حتى يطمئن قلبه…وربما جاء لها بالفتاوى أنه يجوز كشف المرأة لشعرها وأجزاء من جسمها لمن يتقدم إليها ..وبصرف النظر عن الفتاوى ﻷن هذا الأمر فيه اختلاف، فإن بعض الفتيات لا يعجبهن هذا وتشعرن أنه فيه امتهان شديد لها
أنا أسفة فى الكلمة وكأنها بضاعة ..لو أعجبه شعرها يكمل المشوار وإذا لم يعجبه تركها
It is not about my beauty
دائمًا ما أنظر للإسلام على أنه منظومة كاملة ..ربما لو نظرت ﻷمر واحد فقط لرأيته ظالم وغير منطقى ولكنه نظام شامل كامل…لابد أن تأخذه ككل ..فإذا أردت أن تأمر المرأة بالاحتشام فلابد أن تأمر الشباب بغض البصر عن النساء غير المحتشمات وبذلك لا تفتنهن هولاء النساء ويسعدن بالزواج من الأخيرات…هذا ما فعله الإسلام بالفعل…ولكننا أخذنا بجزء وشددنا عليه وهو التزام المرأة بالحجاب ولكن من جانب آخر قليل جدًا من الآباء والأمهات من يحدث أبناءه الذكور فى مسألة غض البصر بل يقولون ﻷنه ولد يمكنه أن يلعب قليلًا هنا وهناك …فوصلنا أن الشباب تعود أن يشاهد مفاتن النساء فى الإعلام والشوارع وأصبح يطلق بصره بل يبحث بنفسه عن هذه المفاتن على الانترنت وخلافه…وبذلك لم تعد ترضيه واحدة محتشمة وصار  يشك أن قد يسعد معها بعد الزواج فتضطر الفتاة تحت ضغط المجتمع والناس أن تتساهل قليلًا وتبرز بعض شعرها من الحجاب وتضيق ملابسها حتى تعجب الشباب فيخطوبها وبعد الخطبة تتنازل قليلًا مع خطيبها لتجعله راغبًا فى الاستمرار معها وبعد الزواج  عندما يشبع الزوج من جمال زوجته ويمل منه يبدًا يرجع (إذا كان توقف أصلا) عن مشاهدة الأفلام الجنسية أو على الأقل الفيديو كليبات وكلما ظهرت ممثلة أو مطربة شبه عارية يقارن بينها وبين زوجته وتزداد المشاكل و و و …وهكذا أصبحنا كالراقصين على السلم: لا مننا طبقنا النظام الإسلامى كامل متكامل كما وضعه الله تعالى ولا مننا عشنا حياتنا كالغرب
يقول الله سبحانه وتعالى فى سورة النساء
وَاللَّهُ يُرِيدُ أَن يَتُوبَ عَلَيْكُمْ وَيُرِيدُ الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الشَّهَوَاتِ أَن تَمِيلُواْ مَيْلاً عَظِيمًا
يُرِيدُ اللَّهُ أَن يُخَفِّفَ عَنكُمْ وَخُلِقَ الإِنسَانُ ضَعِيفًا
حقًا ما نظنه نحن تحكم وقيود فى الدين هو تخفيف من الله عز وجل ورحمة بنا نحن الضفعاء ..إنما يتذكر أولو الألباب
دينا سعيد
3-8-2012
Advertisements

About Dina Said

دينا سعيد حاصلة على الدكتوراة من قسم علوم الحاسب، بجامعة كالجارى في كندا، كما أنها أحدى مؤلفي كتاب "من أوروبا البلد" . دينا لديها شهادات كندية معتمدة في تقديم المساعدة الأولية للأمراض النفسية والتعامل مع حالات الانتحار ومساعدة المجتمع بالاضافة إلى أنها حاصلة على عدة جوائز تقديرا لدورها في المجال التطوعي بكندا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s