بسم الله الرحمن الرحيم


مقدمة
ـ إن أساس العلاقة الزوجية بين الرجل والمرأة هي علاقة المودة والرحمة كما بينها الله سبحانه وتعالى ـ في كتابه العزيز في قوله تعالى: {وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً} [الروم:21].
والمودة والرحمة هي علاقة مزدوجة بين العلاقة العاطفية والارتباط الفطري بالحب من جهة وعلاقة الجسد من جانب آخر.
لقد قمت بجمع هذة المعلومات عن الموضوع من عدة مصادر من الإنترنت و لقد حرصت علي قدر المستطاع أن يكون المحتوى اصلي و لا يحتوي علي آراء شخصية أو أفكار غريبة عن المجتمع الإسلامي والشرقي على حد سواء
هناك بعض الطرق السحرية التي قد تجعل مهمة تحببك إلى زوجك أسهل، هذا عندما تدركين أن بعض الصفات يحبها الرجل في المرأة أكثر من غيرها، على الرغم من اعتقاد الكثيرات من النساء بالعكس.
المرأة الجميلة.. الذكية.. المثقفة.. الغنية.. المتعلمة..أم صغيرة السن.
إشارة استفهام وتكهنات كثيرة حول هذا السؤال..
لاشك أن لكل رجل مقاييس معينة يتمنى أن يجدها في فتاة أحلامه، وعموماً يرغب الرجل بالارتباط بالمرأة الجميلة، وكثيراً ما يصرح أمام أمه أو أخته بطلبه هذا قبل أن تذهبا لاختيار عروسة له، إلا أن هذا المطلب لم يعد الهدف الأساس الذي يبحث عنه الرجل في المرأة مؤخراً وذلك لعدة أسباب منها: أن التجارب أثبتت للرجل أن الجمال يتلاشى شيئاً فشيئاً مع مرور الوقت، كما أنه قد يعتاد هذا الجمال فلا يرى في زوجته ذلك البريق والجاذبية التي كانت تشده إليها، بل قد لا يرى الجمال فيها رغم جمالها الذي يلحظه الآخرون بسبب فظاظة فيها أو طبع لا يستحبه بها.. فيكون جمالها بالنسبة له ليس إلا لوحة باردة صامتة لا تحرك به شيئا

تنويه
نحن نتحدث هنا عن الرجل السوى المتدين العاقل المثقف الخالى من العقد والكالكيع
حتى لا تتطوع أحدى البنات بالرد بأن الكلام غير صحيح وأن الرجال الآن يريدون أن يتزوجوا هيفهاء وهبى

حبيبتى نحن لا نتكلم عن هولاء الرجال الذين تقصدينهم…نحن نتكلم عن الأسوياء
قد يكونون قلة ولكن ثقى أنهم موجودن


التفاصيل


ما هي الصفات التي يفضلها الرجل في المرأة التي يريد أن يختارها شريكة حياته؟

1. متدينة، تخاف الله في معاملته له و لأولاده
لا خلاف في أن الرجل يريد المرأة صاحبة الفضيلة والأخلاق الكريمة التي تحافظ عليه وتحفظه في نفسها وماله وأولاده، إن المرأة التي لا يحكم تصرفاتها إلا الإيمان امرأة أغلى من كنوز الدنيا. ورسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ( فاظفر بذات الدين تربت يداك …)

وقال صلى الله عليه وسلم
:[ ما استفاد المؤمن بعد تقوى الله خيرًا له من زوجة صالحة، إن أمرها أطاعته، وإن نظر إليها سرته، وإن أقسم عليها أبرته، وإن غاب عنها حفظته في نفسها وماله]


2. يريدها ذكية وصبورة:
في هذا الوقت الصعب ومع متطلبات الحياة الكثيرة أصبح الرجل يفضل المرأة الذكية والصبورة التي تشاركه أفكاره، اهتماماته وتدخل عالمه وتهتم بهواياته وعمله، تستطيع أن تشاركه حياته بكل مسؤولياتها ومتطلباتها وتتحمل معه أعباءها، ويلتقي معها بنقاط مشتركة لتغدو جميع الأشياء مشتركة؛ الأماني والأحلام وحتى الهموم، يجمعهما طموح مشترك نحو هدف مشترك يسعيان إلى تحقيقه.

3. يحب الزوجة التي تهتم بنفسها
لا يستطيع بعض الرجال إلا ذكر صفة الجمال عندما يتحدثون عما يجذبهم للمرأة، لأنهم يحبون النظر إلى فتاة جميلة تسرّ نظرهم وتجعل الآخرين يغارون منهم، ولكن هذه ليست ميول جميع الرجال، فأغلب الرجال يحبون الفتاة التي تعتني بمظهرها، وتهتم بثيابها وأناقتها، فالجمال يعني أن تبدو أجمل فتاة على الإطلاق في كل شيء، وكم من الفتيات الجميلات اللواتي لا يظهر جمالهن أبداً بسبب قلة عنايتهن بأنفسهن.

4. تقدر ما يفعله:
المرأة التي يفضلها الرجال تلك التي تقدر ما يبذله زوجها من أجلها وما يقدمه لها، وتشعره زوجها بالامتنان والتقدير، فالرجل يحتاج إلى الحب الذي يحمل معه الثقة به وقبوله كما هو، ويريد منها ذلك الحب الذي يعبر عن تقدير جهوده!

5. يريدها مثقفة:
ويحبها أن تكون متعلمة و مثقفة عكس ما هو معتقد عند كثير من النساء بأن الرجل يهرب من الارتباط بالمرأة المتعلمة المثقفة وان الرجل لا تهمه إلا الأنثى في المرأة، والحقيقة أن الرجل المثقف الواعى يحب أن يجتمع في زوجته العلم والثقافة والذكاء والوعي لأن هذه الصفات تريحه في حياته، إذ يجد فيها سنداً له تفهمه وتساعده دون جهد منه، وتكون قادرة على تربية أبنائه بشكل سليم..
لكن الذي يحصل أن بعض النساء عندما تحصل على شهادات عليا تنسى أنوثتها و تتمرد عليها، وتجد أن لها دوراً آخر في الحياة بعيداً عن أنوثتها فتوليه كل الأهمية على حساب زوجها وبيتها وأطفالها مما يولد فجوة كبيرة بينها وبين الرجل فيرفضها هكذا.


6. يريدها خفيفة الظل
يريدها أن تكون خفيفة الظل تمسح عنه الأعباء التي تثقل كاهله وتجلي بروحها الجميلة همه، ففي المرح علاج لكثير من المشاكل الزوجية ومن أهمها الملل، والرجل يعشق المرأة المرحة التي تتمتع بروح الدعابة وخفة الدم، إذ أن أكثر ما يكرهه الرجل أن يدخل حياته الملل أو النكد.
لاشئ أسوء من الفتاة ذات المزاج النكدي والتي لا تكف عن النق، تلك التي تناقش في كل كبيرة وصغيرة، وتتذمر باستمرار و غالباً ما تغضب لأتفه الأمور.

7. يريدها قنوعة
يحب الرجل المرأة القنوعة التي تقنع بالرزق وتسلم لأمر الله سبحانه وتعالى التي تبين له الرضا لما يقدمه لها ولا تتهمه بالبخل كما هي عادة الكثيرات، وأن تعلم أن زوجها يجمع المال بالجهد والعرق ليوفر لها حياة كريمة فتضع ذلك في اعتبارها، ولا تثقل عليه بطلباتها فإن أثقل كلمة على مسمع الزوج كلمة ”هات“.

والقناعة ليست بالرزق فى المال فقط ولكن الرزق يشمل كل شىء فابتسامة الزوج فى وجه زوجته رزق

ولكن بعض النساء لا يرضين ولا يقنعن ولذلك
قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: “أُريت النار، فإذا أكثر أهلها النساء يكفرن قيل: أيكفرن بالله؟ قال: يكفرن العشير، ويكفرن الإحسان ، لو أحسنت إلى إحداهن الدهر ثم رأت منك شيئا قالت: ما رأيت منك خيرا قط”. متفق عليه.

“عمره ما قاللى كلمة حلوة ولا شفت منه معاملة طيبة”
بذمتكم كم مرة سمعتوها؟

8. يريدها طاهية ماهرة
يحب الرجل في زوجته أن تحترم مواعيد الطعام الخاصة به وتتفنن في إعداد أجود أنواع الأطعمة ليجد طعاماً طيباً إذا ما عاد إلى بيته بعد يوم شاق من العمل.
وفي وصية إمامة بنت الحارث لابنتها عند الزواج ( التفقد لوقت منامه وطعامه، فإن تواتر الجوع ملهبة، وتنغيص النوم مغضبة).

9. يريدها حلوة اللسان
يحب الرجل في المرأة أن تكون حلوة اللسان سلسة عذبة في حديثها لطيفة ودودة.. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ]تزوجوا الودود الولود[، فالرجل يطرب لسماع كلمة جميلة ويحب ذلك كثيراً، فإن لم يجد الكلمة الطيبة عند زوجته سيبحث عنها في مكان آخر، كما أن الكلمة الطيبة تشبه قوة خفية دافعة لكلا الزوجين لينعما بحياة هانئة وجميلة.
وقدوتنا فى هذا السيدة عائشة رضى الله عنها

عندما سُألت عن عبادة رسول الله
قالت
وأي أمره لم يكن عجبا؟! أتاني ليلة صلى الله عليه وسلم فدخل معي في اللحاف حتى إذا مس جلده جلدي، قال: “ذريني أتعبد لربي ساعة”، فقلت له: والله إني لأحب قربك ولكني أؤثر هواك…. فقام صلى الله عليه وسلم “يصلي
ما أجمل الكلمة!!
والله إنى لأحب قربك ولكنى أؤثر هواك

10. يحب الزوجة المستقلة
يحب الرجل أن تكون زوجته مستقلة، ولا بأس من أن تأتي إليه بين الفينة والأخرى لتخبره عن يوم صعب في العمل، ولكن لا أن تطلب منه أن يواجه المدير، أو أن تعتمد عليه في تصريف كل كبيرة وصغيرة من شؤونها الداخلية والخارجية. ومن ناحية أخرى، الفتاة المستقلة وذات الشخصية القوية، يمكنها أن تساند الرجل مادياً وعاطفياً، وتشعر بشعوره حيال متاعب الحياة أكثر من غيرها من النساء الإتكاليات.
ولكنه أيضا لا يحب أن تكون مستقلة لدرجة أن يشعر أن وجوده ليس له أى معنى فى حياتها

وهنا تأتى الشعرة بين التى يجب أن تتحلى بها أى زوجة ذكية

11. يحب أن تتمتع زوجته بالجاذبية
يهتم الرجال بهذه النقطة جداً، والجاذبية لا تعني الجمال الخارجي فقط، بل تعني التحلي بمزايا جذابة تجعلها جميلة في أي مكان وزمان.

12. يحب الزوجة التي تحترمه
وهذه صفة أساسية، لا يتنازل عنها الرجل. فالرجل يحب أن تحترمه زوجته أمام الآخرين، وأن تقدر رأيه، وليس من الضروري أن تتفق معه ولكن على الأقل أن لا تجادله بشكل استفزازي. فالفتاة المهذبة لن تسبب فوضى، أو فضيحة علنية أما العائلة والأصدقاء، بل تتمتع بأسلوب لبق ودبلوماسي وتتصرف بشكل جيد حتى في أصعب المواقف.

قال عليه افضل الصلاة والسلام
( لو كنت آمرا أحدا أن يسجد لأحد لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها)

وهو تأكيد على أهمية احترام الزوجة لزوجها
فهو له مكانة عالية وقدسية
لدرجة أن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يقل هذا الحديث عن الأب مثلا

ربما كاشارة أن احترامك لزوجك يجب أن يفوق احترامك لوالدك
وأنا لا أعلم مثلا كيف يمكن أن تهزر زوجة مع زوجها باليد
أو تعلى صوتها عليه مهما حدث

هذا ليس إسلام يا جماعة
هذه أفكار مستوردة لا تنتمى لثقافتنا ولا بيئتنا

13. يحب الزوجة التي تتركه يستمتع برجولته
لا يحب الرجل الفتاة التي تقيد حريته، كأن تطلب منه تناول الطعام الذي تحبه هي، أو أن لا تدعه يذهب مع أصدقائه وتطلب منه بدلاً من ذلك أن يذهب معها إلى نشاطاتها الخاصة والتي تفضلها. الفتاة المثالية عند الرجل هي تلك التي تشجع زوجها على الحفاظ على شخصيته، وتستمتع بتركه يلهو مع أصدقائه.

14. يحب أن تنسجم زوجته مع عائلته
يحب الرجل أن تساعد زوجته والدته في تحضير الأطباق، أو تقوم بشراء هدية لوالدته دون علمه. كما يحب التي تستمتع برفقة عائلته وأصدقائه، وتحاورهم وتتحدث معهم بطريقة لبقة.

15. يحب الزوجة التي تدفعه نحو النجاح
يحب الرجال الفتاة التي تحرك فيهم الطموح، وتجعلهم يودون أن يكونوا أفضل الرجال. ولا داع أن تقول الفتاة ذلك بلسانها، بل مجرد كونها كما يحلم الرجل أن تكون، يدفعه لا شعورياً لكبح شعوره الصبياني، ومحاولة الإرتقاء في عمله أو توسعته أو تنظيم مصاريفه، وبالتالي يجد نفسه يتطور وينجح بوجودها إلى جواره

16. ثقة المرأة بالرجل رعاية الرجل للمرأة :
عندما تثق المرأة في قدرة زوجها، فإنه يصبح أكثر رغبة في رعايتها وخدمتها.وكذلك عندما يقوم الرجل برعاية زوجته فإنها تصبح أكثر قدرة على الثقة العميقة به.


17. قبول المرأة للرجل تفهم الرجل للمرأة
يحتاج الرجل لان يشعر بأن زوجته تتقبله كما هو، دون أن تحاول تغييره، وتترك له أمر تحسين نفسه إذا احتاج لذلك. وتحتاج المرأة لان تشعر بأن زوجها يستمع إليها ويفهمها، ويصغي إليها وإلى مشاعرها وعواطفها، وهناك دور لكل من قبول المرأة للرجل وتفهم الرجل للمرأة، فكلما تقبلت المرأة زوجها، كان أقدر على الاستماع إليها وتفهمها، وكلما استمع إليها أكثر، زاد تقبلها له .. وهكذا .

18. يحب الزوجة التي تحبه
إذا وجد الرجل فتاة تحبه فستكون قادرة على القيام بكل النقاط السابقة بسهولة، وستكون قادرة على التغيّر نحو الأفضل من أجل إرضائه، ويمكن أن يعرف الرجل هذه الفتاة بسهولة من محاولاتها المستمرة للتغير، ومن طريقة نظرها إليه واهتمامها به.

خاتمة
يجب على كل زوجة أن تعرف أن طاعتها لزوجها – فى غير معصية الله- شرطا لدخولها الجنة

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ‘إذا صلت المرأة خمسها، وصامت شهرها، وحصنت فرجها، وأطاعت زوجها، قيل لها: ادخلي من أبواب الجنة شئت’


وقد تتسائل المرأة، كيف تستطيع أن تتحلي بكل هذة الصفات جميعاً؟، الإنسان غير كامل الصفات و لو وجدت امرأة تملك كل هذة الصفات بدقة لكانت محضر اهتمام و انجذاب جميع الرجال
و يجب الأخذ بعين الإعتبار أن هذة الصفات نسبية و هي تختلف من رجل لآخر من حيث الأولويات، الأهمية و التفاصيل، لذلك يجب علي المرأة ان تدرس زوجها دراسة متعمقة لكي تكتشف هذة التفاصيل

ومطلوب من الرجل أن يقدر أنها قد لا تستطيع أن تتمتع بكل هذا
وأن الأمر يحتاج لوقت وجهد حتى يستطيع كل طرف أن يعرف الآخر ويكتشف ما يحبه وما يكره


وهنا يأتى التوجيه النبوى
(( لا يفرك مؤمن مؤمنة، إن كره منها خلق خلقاً رضي منها خلقاً آخر))


والله المستعان

—————-
منقول من هبة أسامة
مع بعض التعديلات

————————–

ترقبوا صفات تبحث عنها المرأة فى شريك حياتها

Advertisements

About Dina Said

دينا سعيد حاصلة على الدكتوراة من قسم علوم الحاسب، بجامعة كالجارى في كندا، كما أنها أحدى مؤلفي كتاب "من أوروبا البلد" . دينا لديها شهادات كندية معتمدة في تقديم المساعدة الأولية للأمراض النفسية والتعامل مع حالات الانتحار ومساعدة المجتمع بالاضافة إلى أنها حاصلة على عدة جوائز تقديرا لدورها في المجال التطوعي بكندا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s